مراكش في 13 دجنبر 2018
نظمت المنصة الإقليمية للنتسيق و التواصل بين منظمات المجتمع المدني و الصندوق العالمي لمكافحة السل، الملاريا و الايدز بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) “ ملتقى المداخلات والمشاركة الإقليمي 2018” في مراكش في الفترة الممتدة من 11 إلى 12 ديسمبر 2018. وقد تم تقديم هذا المنتدى من قبل الإئتلاف العالمي للاستعداد للعلاج – بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (ITPC -MENA) ، المضيف الحالي للمنصة الإقليمية.
 
خلال الاجتماع الذي استمر ليومين و الدي جمع أكثر من 30 مشاركًا ومندوبًا من دول مختلفة في المنطقة التزامهم بوضع حد لفيروس نقص المناعة البشرية والسل.
 
الاجتماع يعتبر بمثابة مساحة لعرض و تبادل الخبرات وأفضل الممارسات على مستوى إقليم مينا. كما يهدف إلى بناء معرفة المؤسسات الأهلية بكيفية ضمان استدامة الاستجابة في سياق الانتقال من أهلية الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا (GFATM).
 
ركز الملتقى على تقديم الخبرة الفنية المتاحة و المتعلقة بالصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا GFATM وعملية الانتقال مع التأكد من أن الاحتياجات والأفكار المعبر عليها من طرف المجتمع المدني والمجموعات السكانية الرئيسية ستلقى صدا لدى الصندوق العالمي و أن يتم   إدراجها على طول عمليات هدا الأخير.
 
 حضر الاجتماع خبراء من الصندوق العالمي ومقدمي المساعدة الفنية وممثلين عن المجتمع المدني من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتوضيح وتبادل الخبرات حول عملهم بالمنطقة.
 
ونتيجة لذلك، أعدت الفرق القطرية العاملة بمجال مكافحة الإيدز والسل طلبات مساعدة فنية متنوعة قصد تقديمها إلى مبادرة المجتمعات، الحقوق و النوع  (CRG-SI).
 
نأمل أن تتمكن المنصة من تنفيذ جزء من مهمتها لدعم المجتمع المدني والمجموعات السكانية الرئيسية لتكون أكثر قدرة على التعامل مع عمليات GFTAM.
 
نود أن نعرب عن امتناننا لرؤية كل المنضمات والحلفاء الذين يناضلون باستمرار لوضع السكان الرئيسيين في قلب الاستجابة وذلك لجعل أولئك الأكثر ضعفاً بيننا مرئيين ونقطة محورية في مناقشات مكافحة الإيدز والسل والملاريا .
 
يجب أن يذكرنا ذلك بأهمية الإعداد للتحول العالمي للصندوق، وعدم التردد في طلب المساعدة الفنية عند الحاجة. نحن نبذل قصارى جهدنا لجعل المنصة الإقليمية موردًا ديناميكيًا ومتاحًا لجميع فئات المجتمع المدني والمجموعات السكانية الرئيسية في المنطقة.
 
نريد أن نرسل تضامننا إلى المشاركين الذين لم يتمكنوا من الانضمام إلينا بفعل قضايا مرتبطة بحصولهم على التأشيرات. سنبذل قصارى جهدنا كمنصة للتواصل معكم، أينما كنتم ، ونوفر لكم المساحة التي تحتاجنها، كي تسمع أصواتكم.
 
نود أن نتقدم بالشكر لشركائنا وخبرائنا من:
 مبادرة 5٪ 
Expertise France 
Solidarité Sida 
 UNAIDS ، 
 HIV / AIDS Alliance
 CRG-SI 
STOP TB Partnership.
 
وبالتالي:
• يجب أن نواصل الضغط من أجل إشراك المجموعات السكانية الرئيسية في مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا.
• يجب أن يتمتع الناشطون في مجال فيروس نقص المناعة البشرية والسل ، بالحق الأساسي في التعميم ، دون قيود ، ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، بل أيضًا في جميع أنحاء العالم.
• يجب أن يكون للمجموعات المجتمعية مشاركة نشطة وذات مغزى وقولها في العمل الذي نقوم به في المنطقة.
 
 منصة الصندوق العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

Posted by zakaria